منتديات بليمور القلعة
منتديات بليمور القلعة ترحب بكم

مرحبا بك بين بساتين وازهار شروقنا ورحيق التواصل
وشهد المحبه والاخلاص
منور بتواجدك معنا ويسعدنا تواصلك واشتراكك معنا
أتمنى تفيد وتستفيد ولا تبخل علينا بما لديك

منتديات بليمور القلعة

ابداعية هادفة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بسم الله الرحمان الرحيمالسلام عليكم و رحمة الله و بركاته تويرة + أولاد اخلوف + أولاد حناش + أولاد مخلوف + أولاد سيدي سعيد+ المعاضيد + أولاد سيدي موسي+ اولاد سيدي احسن +الدشرة ...اختلاف = لا خلاف


لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين - حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً - لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم - اللهم صل على سيدنا محمد في الأولين وصل على سيدنا محمد في الآخرين وصل على سيدنا محمد في الملأ الأعلى إلى يوم الدين - اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت - لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير - اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي - اللهم إني أعوذ بك من الهم والخزن ، والعجز والكسل والبخل والجبن ، وضلع الدين وغلبة الرجال - لاإله إلا الله العظيم الحليم ، لاإله إلا الله رب العرش العظيم ، لاإله إلا الله رب السموات ورب العرش الكريم - اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ِ وأصلح لي شأني كله لاإله إلا أنت - لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين - اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بمعافاتك من عقوبتك ، وأعوذ بك منك لاأحصي ثناء عليك ، أنت كما أثنيت على نفسك - اللهم إياك نعبد ، ولك نُصلي ونسجد ، وإليك نسعى ونحقدُ ، نرجُو رحمتك ، ونخشى عذابك ، إن عذابك بالكافرين ملحق ، اللهم إنا نستعينك ، ونستغفرك ، ونثني عليك الخير ، ولانكفرك ، ونؤمن بك ونخضع لك ، ونخلع من يكفرك - ربنا لاتؤاخذنا إن نسينا أو أخطئنا، ربنا ولاتحمل علينا إصراً كمت حملته على الذين من قبلنا، ربنا ولاتحملنا مالاطاقة لنا به، واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين - اللهم اني اسالك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والفوز بالجنة والنجاة من النار - اللهم اكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك - اللهم اجعل في قلبي نورا ، وفي لساني نورا ، واجعل في سمعي نورا ، واجعل في بصري نورا ، واجعل من خلفي نورا ، ومن أمامي نورا ، واجعل من فوقي نورا ، ومن تحتي نورا . اللهم أعطني نورا حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - اللهم فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمدا عبدك ورسولك أعوذ بك من شر نفسي وشر الشيطان وشركه وأن أقترف على نفسي سوءا أو أجره إلى مسلم - يا حي ياقيوم برحمتك استغيث ، أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين - اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي
***منتديات بليمور القلعة ***
تتمنى لكم رمضان كريم .................2014 اهلا وسهلا بكم .......رمضان يجمعنا .....ننتظر بشوق مساهماتكم


منتديات بليمور القلعة نلتقي لنرتقي


شاطر | 
 

 مجتمعنا اليوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق بن مخلوف
المشرف
avatar

عدد المساهمات : 340
نقاط : 1010
تاريخ التسجيل : 02/08/2010

مُساهمةموضوع: مجتمعنا اليوم    الإثنين يوليو 30, 2012 2:39 am


من كتاباتي :




الحاجة يا ترى ما هو تعريفها في مجتمعنا؟ ، أهي الإهانة أم أنها مصدر لاستغلال ضعف المحتاج، كم

وكم من شخص حكم عليه القدر بأن يتغطى برداء الفقر ويترعرع فقيرا محتاجا لعون الاغنياء ويظل

يمد يده اليهم حتى يحصل على شيء ولو كان بسيط يسكت به جوع بطنه أو يستر بها جسده. يا ترى

كيف يرى مجتمعنا إلى هذه الفئة من الناس؟ وكيف يتعاملون معهم؟ إليك الصورة. البشر يدًعون أنهم

يهتمون ولكنهم في الأصل مجبرون على فعل ذلك ، إنهم لا يمثلون ما يفعلون ، الحقيقة ابتسامه

العطاء والواقع كره وإجبار. إنهم يريدون إسكات الناس ومن يستطيع اسكاتهم ؟ إنهم يريدون أن

يؤدون ما كتب عليهم وكأنهم مجبرين على فعله ، إنهم وببساطة يتقنون فن التمثيل. الأغنياء ذو

القلوب الميته هم أكثر الناس من يبدعون في هذا المجال ، فعندما يرون شخص محتاج قد مد يده اليهم

، يفتحون له أبواب السعادة والرخاء ويجعلونه يحلق بأحلامه إلى القمر ، ولكن كما يقال : " كل

شيء وبثمنه"، إنهم يبحثون عن المحتاج ويستقلون ضعفه المادي، حتى يحققون أهدافهم الخبيثة،

فما ذنب ذلك المحتاج البريء، ما ذنبه خلق محتاجا وفقيرا ؟ الذنب هو ذنب الذئاب الماكرة التي

تختبئ خلف مفهوم الصدقة والمساعدة، تقنعوا بالطيبة واستطاعوا أن يسكنوا بين الأبرياء

وأرغموهم على التعامل معهم وتصديقهم . القلوب الميته لا تحيى أبدا طالما خرجت روحها منها ولكن

في بعض الأحيان ،وبإرادة الخالق تحيى وتمسح الغبار الاسود لتصلح ما أتلفته في الماضي ولكن بعد

ماذا ؟ بعد ان ذرفت الدموع ،وانكسرت القلوب ، قد تستطيع أن تعيد ولو شيء بسيط ولكنها لن

تستطيع أن ترجعه كما كان. كم يحزنني أن أصف حال مجتمعنا اليوم وكيف أصبح ؟ وكم يؤسفني أن

أرسم صورته بكتابتي وألونها بألوان الحزن والأسى ، ولكنها الحقيقة التي لا يؤد الكثير الاعتراف

بها، نعم انها حالة محزنه تشهدها مجتمعاتنا اليوم، لقد ضاع معنى الحب والتعاون ، لم يعد لهما وجود

في كيان الحياة، لقد أصبحت الحياة باهته وخالية من الألوان الجميلة والبراقة التي تعطيها معناً

حقيقي وجميل. هم من مسحوا الألوان الجميلة ، وحطموا المعنى الحقيقي لها ، لقد نشروا رائحتهم

الكريهة بين الناس وأجبروهم أن يدمنوا عليها حتى يروا الظاهر منهم فقط ولا يتعمقوا في المكنون

في ذاتهم، إنهم كالملائكة في النور ،و شياطين في الظلام ، ماذا أقول أكثر من ذلك ، عجزت أصابعي

أن تصف شرهم وحقدهم صورتهم الدنيئة ، انظر كيف يستقلون المحتاج لمصالحهم ثم يرمونه في

غيابات السجن محكوما عليه بالموت أو السجن المؤبد ، من سيكفله ؟ لا مال ولا مكانه ولا حتى إذن

تستمع لأهاته ولآلامه، هنا لا يمكن أن نقول بأن القدر هو من حكم عليه بالسجن ، بل أولئك الفئة من

الناس التي لا تخشى الله ،وعقابه العسير. لقد أصبح ذلك المحتاج في نظر المجتمع مجرم خطير ،و

تلك الفئة من الناس أبرياء يحترمهم المجتمع ويحسب لهم ألف حساب ، انظر إلى نظرة المجتمع

وتفكيرهم ، لقد سممت عقولهم بغاز أولئك الناس، أصبحوا لا يفرقون بين الشخص الجيد و السيء،

وبين الطيب والخبيث وبين المفترس والفريسة، لقد اختلطت عليهم المسميات وأصبحوا يطلقونها

على الشخص الخطأ، هكذا هي حال مجتمعاتنا اليوم ، رفعت مكانة الخبيث وتعالت الأصوات لتحيته ،

ودفن الطيب خلف القضبان ،وأصبح شخص منبوذ للأبد، يا ترى متى سيفرج عنه ؟ من سيذكره؟ لا

أحد سوى الطير عند بزوغ الفجر ، ليخبره بأن يوم جديد قد أتى، وفئران تؤنسه في وحشة الظلام حتى

لا يشعر بالوحدة القاتلة.
__________________[b][justify]



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مجتمعنا اليوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بليمور القلعة :: المنتديات العامة :: مجتمع اليوم-
انتقل الى: