منتديات بليمور القلعة
منتديات بليمور القلعة ترحب بكم

مرحبا بك بين بساتين وازهار شروقنا ورحيق التواصل
وشهد المحبه والاخلاص
منور بتواجدك معنا ويسعدنا تواصلك واشتراكك معنا
أتمنى تفيد وتستفيد ولا تبخل علينا بما لديك

منتديات بليمور القلعة

ابداعية هادفة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بسم الله الرحمان الرحيمالسلام عليكم و رحمة الله و بركاته تويرة + أولاد اخلوف + أولاد حناش + أولاد مخلوف + أولاد سيدي سعيد+ المعاضيد + أولاد سيدي موسي+ اولاد سيدي احسن +الدشرة ...اختلاف = لا خلاف


لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين - حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً - لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم - اللهم صل على سيدنا محمد في الأولين وصل على سيدنا محمد في الآخرين وصل على سيدنا محمد في الملأ الأعلى إلى يوم الدين - اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت - لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير - اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي - اللهم إني أعوذ بك من الهم والخزن ، والعجز والكسل والبخل والجبن ، وضلع الدين وغلبة الرجال - لاإله إلا الله العظيم الحليم ، لاإله إلا الله رب العرش العظيم ، لاإله إلا الله رب السموات ورب العرش الكريم - اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ِ وأصلح لي شأني كله لاإله إلا أنت - لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين - اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بمعافاتك من عقوبتك ، وأعوذ بك منك لاأحصي ثناء عليك ، أنت كما أثنيت على نفسك - اللهم إياك نعبد ، ولك نُصلي ونسجد ، وإليك نسعى ونحقدُ ، نرجُو رحمتك ، ونخشى عذابك ، إن عذابك بالكافرين ملحق ، اللهم إنا نستعينك ، ونستغفرك ، ونثني عليك الخير ، ولانكفرك ، ونؤمن بك ونخضع لك ، ونخلع من يكفرك - ربنا لاتؤاخذنا إن نسينا أو أخطئنا، ربنا ولاتحمل علينا إصراً كمت حملته على الذين من قبلنا، ربنا ولاتحملنا مالاطاقة لنا به، واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين - اللهم اني اسالك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والفوز بالجنة والنجاة من النار - اللهم اكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك - اللهم اجعل في قلبي نورا ، وفي لساني نورا ، واجعل في سمعي نورا ، واجعل في بصري نورا ، واجعل من خلفي نورا ، ومن أمامي نورا ، واجعل من فوقي نورا ، ومن تحتي نورا . اللهم أعطني نورا حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - اللهم فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمدا عبدك ورسولك أعوذ بك من شر نفسي وشر الشيطان وشركه وأن أقترف على نفسي سوءا أو أجره إلى مسلم - يا حي ياقيوم برحمتك استغيث ، أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين - اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي
***منتديات بليمور القلعة ***
تتمنى لكم رمضان كريم .................2014 اهلا وسهلا بكم .......رمضان يجمعنا .....ننتظر بشوق مساهماتكم


منتديات بليمور القلعة نلتقي لنرتقي


شاطر | 
 

 قصة شريفة (( شوفوا الأب ماذا فعل بإبنته ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
didou
المشرف
avatar

عدد المساهمات : 531
نقاط : 1489
تاريخ التسجيل : 06/10/2009
العمر : 27
الموقع : khdidou90@hotmail.com

مُساهمةموضوع: قصة شريفة (( شوفوا الأب ماذا فعل بإبنته ))   الأحد أكتوبر 18, 2009 12:12 am

قصة شريفة

كانت تترنم بأنشودة حزينة وهي تكنس المنزل لم تنس ما فعل بها قبل أن يخرج تذكرت رائحة الدخان التي كانت تملأ المكان وصراخه المرتفع كالعادة كان يصرخ بأعلى صوته ..
- يا بنت الكلبة... يا بنت الكلبة ... يا (قـ...) تعالي
توجهت إليه... وكل خطوة كالدهر
تصببت عرقا وارتجت من شدة الخوف
دخلت عليه في حجرته
التفت اليها بنظرة ملؤها الاحتقار
- يا حمارة .. يا بنت الـ(....).. يا حيوانة.. وين العشاء؟؟
- العشاء جاهز يا أبي
- الله يلعنك كلبة مثل أمك الـ(....)..، بسرعة جيبيه وإلا ذبحتك من الضرب مثل أمس.. بصق عليها بصق عليها مرات، سقطت نخامته على وجهها الصغير
خرجت لإحضار الطعام، فلما دخلت المطبخ تذكرت أمها التي طلقت قبل عامين... حين كانت هي في الحادية عشرة، كان صوت أمها يملأ البيت وهي تصرخ.. وهو يضربها ضربا شديدا.. ويرفسها في بطنها بقوة لا تتناسب وسنوات عمره التي تجاوزت السبعين..
- يا خنزيرة أنت طالق بالثلاث..
استمر يضربها رغم نزفها حتى وصلت إلى باب المنزل.. فتح الباب وقذف بها للخارج.. ولم ترها بعد ذلك ..
شاهدت كل شيء وهي ترتجف بشدة.. ودت أن ترمي بنفسها مع أمها.. التفت إليها... تقدم نحوها.. نظراته حادة ومرعبة. أرادت أن تهرب ولكن لم تقدر... صفعها على وجهها فتقلبت على الأرض عدة مرات..
- ادخلي يا بنت الكلبة.. وإلا قتلتك.

*******

وضعت الطعام بين يديه.. وخرجت
بعد فترة بدأ يستعد للخروج للسهر مثل كل ليلة
- شريفة .. شريفة .. ها ها ها ها ها.. (قـ...).. (قـ...)..
جاءت تمشي وهي تفرك يديها
- نعم أبي
- نظفي المنزل قبل أن أرجع
- إن شاء الله
نظر إليها نظرة غريبة لأول مرة.. لم تفهم النظرة.. هل تسللت الرحمة إلى قلبه؟! ليست نظرة الاحتقار المعتادة.
أيقظها صرير مفتاحه من ذكرياتها
أخذ العرق يتصبب منها
دخل المنزل.. كانت في غرفتها..
نظرت إلى ساعتها وهي تشير إلى الثالثة صباحا
ترامى إلى سمعها صوت غنائه المرتفع كالعادة
سبقته رائحة الخمرة والدخان الفائحتان منه
اقترب من غرفتها. اصطكت أسنانها
- شريفة.. شريفة.. يا حبيبتي!!!
دخل الغرفة
- شريفة ..
قامت من فراشها..
- نعم أبي.. أنا آسفة.. كنت نائمة
- الأمر يسير يا حبيبتي
رمى بشماغه على الأرض، وخلع ثوبه وقذف به، وخلع فنيلته
اقترب منها أكثر
- اليوم وأنت خارجه من غرفتي رأيت مؤخرتك، أووه، كانت رائعة
- أبي.. أبي.. أرجوك..
خلع سراويله.. كان هذا آخر ما تذكره..
استفاقت بعد فترة.. كانت الساعة الثانية ظهراً.. دمها متناثر على ثيابها.. جسدها تملؤه آثار الضرب.. كان نائما بجانبها وهو عارٍ.. حاولت القيام من مكانها.. منعتها رجله التي على جسدها الصغير.. حاولت القيام مرة أخرى.. فتح عينيه.. والتفت إليها.. بدأت تبكي.. ارتفع نحيبها
- أبي.. ماذا فعلت.. أنت....
جلس ونظر إليها.. رفع رجله من فوقها.. حاولت القيام من مكانها.. جذبها من يدها.. وصفعها بكل قوة... سقطت على الأرض.. جذبها مرة أخرى.. اعتلى صدرها
شعرت بالألم مرة أخرى.. صرخت بكل قوة.. صفعها.. و صفعها
قام من فوقها..
- يا بنت الكلبة .. صرت (....) مثل أمك.. ها ها ها، اغسلي ثيابي ونظفي المنزل.
خرج من المنزل بعد ساعة وهو يغني بأعلى صوته، وأغلق الباب من الخارج
بدأت تغسل ثيابها.. وجسدها.. وتنظف البيت.. دخلت غرفته
حاولت أن تبكي.. فكرت أن تقتل نفسها.. لم تعرف ماذا تفعل
لم تشعر بنفسها إلا وشخص يحركها.. فتحت عينها.. كان واقفا بجانبها..
- مالك نائمة هنا؟؟ أو تريدين مثل أمس؟ ها ها ها
قامت بوهن، وأرادت أن تتسلل من الغرفة
- شريفة ..
توقفت
- شريفة.. هل تحبين أن أفعل بك كأمس أم تأتين بنفسك؟
تقدم نحوها..

********

خرجت من المنزل قبيل الفجر كان المطر غزيرا وهي تمشي هائمة على وجهها تبحث عمن يحملها إلى المشفى
وصلت للشارع الرئيس، لم تر أحدا.. الطريق خالٍ
آلام المخاض شديدة جدا، ترنحت من شدة الألم
رأت من بعيد بصيص نور سيارة.. أقبلت السيارة.. أشارت بيديها
توقف صاحب السيارة بجانبها
- مرحبا.. يا أهلا.. ليلة سعيدة
فتحت باب السيارة الخلفي وركبت
- أرجوك بسرعة إلى المشفى.. سألد.. أرجوك.. آآآه
كانت تبكي من شدة الألم
- أف.. ما هذا الحظ.. أمسكي الولد لا يطلع دقائق.. لا يطلع..
وصل إلى إلى المشفى وأوقف السيارة عند باب الإسعاف
نزل بسرعة وفتح الباب
- انزلي بسرعة
حظر بعض الممرضين وحملوها
دخلت لغرفة العلميات، أنهارت هناك
ارتفع بكاؤها.. واختلط ببكاء الطفل (1)

--------
[1] أصل القصة واقعي

وكتبه
عبدالرحمن بن محمد بن علي الهرفي
الداعية بمركز الدعوة بالمنطقة الشرقية
a_alharfi@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://khdidou90@hotmail.com
 
قصة شريفة (( شوفوا الأب ماذا فعل بإبنته ))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بليمور القلعة :: المنتديات العامة :: قضايا حواء-
انتقل الى: