منتديات بليمور القلعة
منتديات بليمور القلعة ترحب بكم

مرحبا بك بين بساتين وازهار شروقنا ورحيق التواصل
وشهد المحبه والاخلاص
منور بتواجدك معنا ويسعدنا تواصلك واشتراكك معنا
أتمنى تفيد وتستفيد ولا تبخل علينا بما لديك

منتديات بليمور القلعة

ابداعية هادفة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بسم الله الرحمان الرحيمالسلام عليكم و رحمة الله و بركاته تويرة + أولاد اخلوف + أولاد حناش + أولاد مخلوف + أولاد سيدي سعيد+ المعاضيد + أولاد سيدي موسي+ اولاد سيدي احسن +الدشرة ...اختلاف = لا خلاف


لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين - حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً - لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم - اللهم صل على سيدنا محمد في الأولين وصل على سيدنا محمد في الآخرين وصل على سيدنا محمد في الملأ الأعلى إلى يوم الدين - اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت - لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير - اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي - اللهم إني أعوذ بك من الهم والخزن ، والعجز والكسل والبخل والجبن ، وضلع الدين وغلبة الرجال - لاإله إلا الله العظيم الحليم ، لاإله إلا الله رب العرش العظيم ، لاإله إلا الله رب السموات ورب العرش الكريم - اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ِ وأصلح لي شأني كله لاإله إلا أنت - لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين - اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بمعافاتك من عقوبتك ، وأعوذ بك منك لاأحصي ثناء عليك ، أنت كما أثنيت على نفسك - اللهم إياك نعبد ، ولك نُصلي ونسجد ، وإليك نسعى ونحقدُ ، نرجُو رحمتك ، ونخشى عذابك ، إن عذابك بالكافرين ملحق ، اللهم إنا نستعينك ، ونستغفرك ، ونثني عليك الخير ، ولانكفرك ، ونؤمن بك ونخضع لك ، ونخلع من يكفرك - ربنا لاتؤاخذنا إن نسينا أو أخطئنا، ربنا ولاتحمل علينا إصراً كمت حملته على الذين من قبلنا، ربنا ولاتحملنا مالاطاقة لنا به، واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين - اللهم اني اسالك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والفوز بالجنة والنجاة من النار - اللهم اكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك - اللهم اجعل في قلبي نورا ، وفي لساني نورا ، واجعل في سمعي نورا ، واجعل في بصري نورا ، واجعل من خلفي نورا ، ومن أمامي نورا ، واجعل من فوقي نورا ، ومن تحتي نورا . اللهم أعطني نورا حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - اللهم فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمدا عبدك ورسولك أعوذ بك من شر نفسي وشر الشيطان وشركه وأن أقترف على نفسي سوءا أو أجره إلى مسلم - يا حي ياقيوم برحمتك استغيث ، أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين - اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي
***منتديات بليمور القلعة ***
تتمنى لكم رمضان كريم .................2014 اهلا وسهلا بكم .......رمضان يجمعنا .....ننتظر بشوق مساهماتكم


منتديات بليمور القلعة نلتقي لنرتقي


شاطر | 
 

 صرخة فتاة من ضحايا (الشات)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
didou
المشرف
avatar

عدد المساهمات : 531
نقاط : 1489
تاريخ التسجيل : 06/10/2009
العمر : 27
الموقع : khdidou90@hotmail.com

مُساهمةموضوع: صرخة فتاة من ضحايا (الشات)   الأحد أكتوبر 18, 2009 12:16 am


صرخة فتاة من ضحايا (الشات)


هذه قصة حقيقية، ورسالة تقطر أسىً، وصلتني عبر البريد

تقول الفتاة:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أرجو منكم إفادتي في مشكلتي هذه:
أنا فتاة أبلغ من العمر 17 عاماً من بلد عربي، لازلت في الدراسة الثانوية.. للأسف تعلمت استخدام (الإنترنت ) لكني أسأت استخدامها، وقضيت أيامي في محادثة الشباب، وذلك من خلال الكتابة فقط، ومشاهدة المواقع الإباحية، رغم أني كنت من قبل ذلك متديّنة، وأكره الفتيات اللواتي يحادثن الشباب.
وللأسف فأنا افعل هذا بعيداً عن عين أهلي، ولا أحد يدري.
ولقد تعرفت على شاب عمره 21 من جنسية مختلفة عني... لكنه مقيم في نفس الدولة، تعرّفت عليه من خلال (الشات).. وظللنا على (الماسنجر) أحببته وأحبني حب صادق (ولوجه الله) لا تشوبه شائبة.
كان يعلمني تعاليم الدين، ويُرشدني إلى الصلاح والهدى، وكنا نُصلي مع بعض في أحيان أخرى، وهذا طبعا يحصل من خلال الإنترنت فقط؛ لأنه يدعني أراه من خلال (الكاميرا) كما أنه أصبح يريني جسده،... فأدمنت ممارسة العادة السرية.
ظللنا على هذا الحال مدة شهر، ولقد تعلمت الكثير منه وهو كذلك، وعندما وثقت فيه جعلته يراني من خلال (الكاميرا) في الكمبيوتر، وأريته معظم جسدي، وأريته شعري، وظللت أحادثه بالصوت، وزاد حُبّي له، وأصبح يأخذ كل تفكيري حتى أن مستواي الدراسي انخفض بشكل كبير جداً. أصبحت أهمل الدراسة، وأفكر فيه؛ لأنني كلما أحاول أن ادرس لا أستطيع التركيز أبداً، وبعد فترة كلمته على (الموبايل) ومن هاتف المنزل أخبرته عن مكان إقامتي كما هو فعل ذلك مسبقا، ولقد تأكدت من صحة المعلومات التي أعطاني إياها.. طلب مني الموافقة على الزواج منه فوافقت طبعا لحبي الكبير له -رغم أني محجوزة لابن خالي- لكني أخشى كثيراً من معارضه أهلي، وخصوصا أنه قبل فترة قصيرة هددني بقوله: إن تركتني فسوف أفضحك! وأنشر صورك! وقال: سوف أقوم بالاتصال على الهواتف التي قمت بالاتصال منها لأفضح أمرك لأهلك.
وعندما ناقشت معه الأمر قاله: إنه (يسولف) لكن أحسست وقتها بأنه فعلاً سيفعل ذلك، وأنا أفكر جديا بتركه، والعودة إلى الله.
وكم أخشى من أهلي، فأنا أتوقع منهم أن يقتلوني خشية الفضيحة والسمعة، لا أقصد القتل بذاته بل الضرب والذل؛ لأن أبي وأمي متدينان ومسلمان، وإذا عرفا بأني أحب شاب وأكلمه فسوف يقتلانني!
أنا لا أعرف ماذا أفعل!
أنا خائفة جداً.
أريد الهداية.
أريد العيش مطمئنة وسعيدة.
مللت الخوف والتفكير.
أرجوكم ساعدوني، وبسبب هذه المشكلة تركت الصلاة، وتركت العبادة؛ لأني يئست من الحياة، مللت منها، أود الموت اليوم قبل الغد، لو ظللت عائشة على هذه الحياة فسوف يتحطّم مستقبلي، ومستقبل أخواتي، وتشوّه سمعتهن.
أريد تركه لكني أخشى من فضحه لي؛ لأنه سيُعاود الاتصال؟؟
كيف أمنعه من ذلك؟؟
أريد العودة إلى الله فهل سيغفر لي ربي؟؟
كيف التوبة وما شروطها؟؟
ومتى أتوب؟؟
أخشى أن أعود إلى ما فعلته سابقا.
ما الحل؟؟
كيف أتخلص من إدمان العادة السرية خصوصاً أني أصبت ببرود جنسي؟
كيف أعالج ذلك من غير علم أهلي؟؟
ماذا افعل؟؟
أرجوكم ساعدوني.
لا أعرف ما أفعل.
لا أستطيع أن أُخبر أحد بهذا الأمر.
أرجوك أجبني، وأرحني، فلازلت أحمل هذه المشكلة كهمٍّ كبير لا يقوى ظهري على حمله، فأنا التمس الجواب منكم.
أرجوكم ساعدوني.
ما الحل؟؟
أرجوكم بسرعة فلقد يئست..
ساعدوني لا أجد أحداً ينصحني! فساعدوني، ولا ترموا رسالتي، فأنا بأمسّ الحاجة.
أرجوكم.

انتهت رسالة الأخت التي تفيض بالعِظات والعِبَـر.

فهل مِن مُعتبِـر؟؟؟

سوف أقف مع قولها :

(أحببته وأحبني حب صادق [ولوجه الله] لا تشوبه شائبة)

وقفت طويلاً عند قولها: ([ولوجه الله] لا تشوبه شائبة)
المشكلة أن كل فتاة تتصوّر أن الذي اتصل بها مُعاكساً أنه فارس أحلامها، ومُحقق آمالها!
وإذا به فارس الكبوات! وصانع الحسرات، ومُزهق الآمال، وصانع الآلام!
حُـبّـاً صادقـاً ولوجه الله لا تشوبه شائبة!!
هكذا تصوّرته في البداية، ولكن تبيّن عفنه قبل أن ترسم النهاية!

ثم تبيّن انه نسخة من آلاف نُسخ الذئاب البشرية! الذين لا يهمهم سوى إشباع رغباتهم.
ها هي الآمال تتبخّـر، والآلام تتمخّـض!
وها هو يُلوّح بعصا (الصوت والصورة)!
إن لم تُحبّيني فسوف أفضحك، وأنشر صورك و....!!
حُـبّ على طريقة الإدارة الأمريكية!!!
أهذا حب صادق لوجه الله؟؟

ومع قولها:
(أنا خائفة جداً.
أريد الهداية .
أريد العيش مطمئنة وسعيدة.
مللت الخوف والتفكير)

سبحان الله !
ألم تكن في سعة من أمرها قبل أن تطأ أقدامها أرض جحيم (الشات)؟
فما بالها اليوم خائفة؟
ألم تكن في يوم من الأيام على طريق الهداية ؟
فهاهي اليوم تبحث عنه !
ألم تكن عابدة في مصلاها ؟
فما بالها تركت العبادة ؟
إنه شؤم المعصية الذي حُرمت بسببه لذّة الطاعة.
ألم تكن تعيش في سعادة غامرة؟
فعن أي شيء بحثت في سراديب (الشات)؟
بحثت عن السعادة، ولكنها خرجت تصيح من الجحيم: (أريد العيش مطمئنة وسعيدة)
بحثت عن السعادة فعادت بالندامة تتمنّى الموت اليوم قبل الغدّ!
كل هذا تمّ في غفلة الوالدين!

وعجيب قولها:
(وكم أخشى من أهلي، فأنا أتوقع منهم أن يقتلوني خشية الفضيحة والسمعة، لا أقصد القتل بذاته بل الضرب والذل؛ لأن أبي وأمي متدينان ومسلمان، وإذا عرفا بأني أحب شاب وأكلمه فسوف يقتلانني!)

لقد فرّطا كثيراً، وأهملا أكثر، وضيّـعا الأمانة.
إنها الثقة العمياء الـمُطلقة يوم تُعطى للبُنيّات على وجه الخصوص، فتؤتي أُكلها حنظلاً وعلقما.
يوم يقول الأب: أنا أثق ببناتي!! أو بمحارمي عموماً! ثقة عمياء مطلقة!
وهل هن خير أم أمهات المؤمنين؟
ومع ذلك قال الله عز وجل في أدب أمهات المؤمنين: (يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلا مَّعْرُوفًا)

وقال في أدب المؤمنين معهن: (وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ)
لماذا؟
(ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ)

فهل مِـنْ مُعتبِـر ؟؟؟

(إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ)


* الرسالة وصلتني عبر البريد، فرددت عليها، واستأذنت الأخت في نشرها فأذِنَتْ، ونشرتها كما هي، إلا أني حذفت اسم بلدها.


كتبه
عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
assuhaim@al-islam.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://khdidou90@hotmail.com
meriem

avatar

عدد المساهمات : 203
نقاط : 290
تاريخ التسجيل : 12/02/2012
العمر : 25
الموقع : برج الغدير

مُساهمةموضوع: رد: صرخة فتاة من ضحايا (الشات)   الأحد فبراير 12, 2012 9:55 pm

لا حول ولا قوة الا بالله
................................................
بدون تعليق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.alzuhra.com
 
صرخة فتاة من ضحايا (الشات)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بليمور القلعة :: المنتديات العامة :: قضايا حواء-
انتقل الى: