منتديات بليمور القلعة
منتديات بليمور القلعة ترحب بكم

مرحبا بك بين بساتين وازهار شروقنا ورحيق التواصل
وشهد المحبه والاخلاص
منور بتواجدك معنا ويسعدنا تواصلك واشتراكك معنا
أتمنى تفيد وتستفيد ولا تبخل علينا بما لديك

منتديات بليمور القلعة

ابداعية هادفة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بسم الله الرحمان الرحيمالسلام عليكم و رحمة الله و بركاته تويرة + أولاد اخلوف + أولاد حناش + أولاد مخلوف + أولاد سيدي سعيد+ المعاضيد + أولاد سيدي موسي+ اولاد سيدي احسن +الدشرة ...اختلاف = لا خلاف


لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين - حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً - لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم - اللهم صل على سيدنا محمد في الأولين وصل على سيدنا محمد في الآخرين وصل على سيدنا محمد في الملأ الأعلى إلى يوم الدين - اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت - لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير - اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي - اللهم إني أعوذ بك من الهم والخزن ، والعجز والكسل والبخل والجبن ، وضلع الدين وغلبة الرجال - لاإله إلا الله العظيم الحليم ، لاإله إلا الله رب العرش العظيم ، لاإله إلا الله رب السموات ورب العرش الكريم - اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ِ وأصلح لي شأني كله لاإله إلا أنت - لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين - اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بمعافاتك من عقوبتك ، وأعوذ بك منك لاأحصي ثناء عليك ، أنت كما أثنيت على نفسك - اللهم إياك نعبد ، ولك نُصلي ونسجد ، وإليك نسعى ونحقدُ ، نرجُو رحمتك ، ونخشى عذابك ، إن عذابك بالكافرين ملحق ، اللهم إنا نستعينك ، ونستغفرك ، ونثني عليك الخير ، ولانكفرك ، ونؤمن بك ونخضع لك ، ونخلع من يكفرك - ربنا لاتؤاخذنا إن نسينا أو أخطئنا، ربنا ولاتحمل علينا إصراً كمت حملته على الذين من قبلنا، ربنا ولاتحملنا مالاطاقة لنا به، واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين - اللهم اني اسالك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والفوز بالجنة والنجاة من النار - اللهم اكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك - اللهم اجعل في قلبي نورا ، وفي لساني نورا ، واجعل في سمعي نورا ، واجعل في بصري نورا ، واجعل من خلفي نورا ، ومن أمامي نورا ، واجعل من فوقي نورا ، ومن تحتي نورا . اللهم أعطني نورا حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - اللهم فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمدا عبدك ورسولك أعوذ بك من شر نفسي وشر الشيطان وشركه وأن أقترف على نفسي سوءا أو أجره إلى مسلم - يا حي ياقيوم برحمتك استغيث ، أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين - اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي
***منتديات بليمور القلعة ***
تتمنى لكم رمضان كريم .................2014 اهلا وسهلا بكم .......رمضان يجمعنا .....ننتظر بشوق مساهماتكم


منتديات بليمور القلعة نلتقي لنرتقي


شاطر | 
 

 الأطفال ومكانتهم في الحج وعيد الأضحى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 649
نقاط : 1441
تاريخ التسجيل : 26/09/2009
الموقع : بليمور

مُساهمةموضوع: الأطفال ومكانتهم في الحج وعيد الأضحى   الجمعة نوفمبر 27, 2009 7:44 pm

الدكتور رشاد لاشين

أطفالنا أغلى ما عندنا وديننا العظيم يؤسس لرعايتهم أعظم تأسيس كذلك يهتم بهم أفضل اهتمام فما من شعيرة من الشعائر ولا عبادة من العبادات ولا محفل من المحافل إلا وتجد اهتماماً بالطفولة ورعايتها، وقد هلت علينا نفحات الحج المباركة وعيد الأضحى والتي نجد من خلالها قدر الأطفال وقيمتهم ومكانتهم وصورتهم الراقيةً العزيزةً الغاليةً، ويمكن توضيح ذلك من خلال بعض الاستدلالات الآتية:

1. حب الطفولة والشوق إليها:

تبدأ قصة الحج حول حب الطفولة والشوق إليها من قبل سيدنا إبراهيم الذي ظل سنوات كثيرة يدعو ربه (رب هب لي من الصالحين) ثم يرزق بالولد عندما بلغ من العمر 86 عامًا، ويفرح به أيما فرح، ويشكر الله عليه وعندها أتى الاختبار الأول للأب في ابنه أن يذهب به إلى الواد الخالي من الزرع ويتركه ويذهب لفلسطين لمهمة الدعوة إلى الله تعالى!.

2. احتفالية رائعة لرعاية الطفولة:

السعي بين الصفا والمروة رمز عظيم لرعاية الطفولة، فأمُّنا هاجر عليها السلام بعد أن انتهى طعامها وانقطع لبنُها ورأت ابنَها الحبيب سيدنا إسماعيل يتشحَّط من شدة عطشه؛ فزِعت لرعايته وظلَّت تسعى مئات الأمتار بين جبلي الصفا والمروة بحثًا عن ماء؛ طلبًا لرعاية فلذة كبدها.

طول المسافة بين الصفا والمروة (375 مترًا) × 7 أشواط = 2625مترًا أي ما يقرب من ثلاثة كيلو مترات.

فالسعي بهذه المسافة الطويلة عبر سبعة أشواط من أمٍّ عظيمة تسعى لرعاية طفلها خلَّده الله تبارك وتعالى وجعله ركنًا من أركان الحج أحد الأركان الخمسة للإسلام، وأمرَ الحُجاج أن يحاكوا فعلَ هذه الأمِّ العظيمة ويقطعوا هذه المسافات، فهو إشعارٌ بأهمية الأطفال، وهو كذلك تربيةٌ عمليةٌ وتدريبٌ رائعٌ على أهمية رعاية الطفولة لكل من يريد أن يستكمل أركان الإسلام.

3. ماء زمزم تكريمٌ لأثر من آثار الطفل:

فماء زمزم الذي تفجَّر من تحت قدمَي سيدنا إسماعيل وهو رضيع وبقي للبشرية حتى تقوم الساعة أصبح معلما من معالم الحج الأعظم وسنناً من سنن الحج والعمرة ومن ثم فهو تكريمٌ لأثر من آثار الطفل الناشئ في طاعة الله تبارك وتعالى.

4. المكان الذي أطاع فيه الابن أباه:

يعود الأب (سيدنا إبراهيم ) من مهمته بعد 15 عاماً مشتاقاً لابنه الحبيب فيؤمر بذبحه ويستجيب الأب ويطيع الابن في نحو رائع كما نعلم جميعاً (يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين).

ويؤسس في هذا المكان شعيرة من شعائر الحج ويقيم الحجيج في هذا المكان من يوم العيد إلى ثاني أو ثالث أيام التشريق ليحاكوا فعل الأسرة العظيمة التي استجابت لأمر الله تعالى ورجمت الشيطان الرجيم الذي كان يحرض الابن على عصيان أبيه ويحرض الزوجة على عصيان زوجها وليتعلموا ويعلموا أبناءهم طاعة الابن لأبيه واستجابة الأب لأمر الله تعالى وانسجام الأم مع تعاليم السماء.

5. الأضحية احتفالية لفداء الأبناء:

الأضحية رمزيةٌ عظيمةٌ لقيمة الأبناء وقدرهم في نفوس الأسرة التي توفر المال وتشتري الأضحية فداءً للأبناء كل عام، والذين كانوا طبقًا لما أُمر به سيدنا إبراهيم في أول الأمر سيُذبح واحدٌ منهم كل عام، ولكن جاء الفداء من السماء بعد الطاعة والتسليم ﴿وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ﴾ (الصافات: 107) ما أجمل أن نقول لأبنائنا إننا نحبكم ونحرص كل الحرص عليكم ونفديكم كل عام بهذه الأضحية التي نشتريها من أجلكم امتثالاً لأمر الله تعالى، فيزيد حبُّهم لنا ولشعائر الدين العظيمة ويحسُّون بقيمتهم وقدرهم فيشاركوننا في حمل الرسالة وأداء الأمانة.

6. إكرام الإسلام للصبي بأجر الحج:

لم يحرم الإسلام الصبي من أجر الحج فحينما يصاحب الطفل والديه يكتب له أجر حجة دون الفريضة ويضاء سجل حسناته بأجر الحج الذي يكتب له ولوالديه:

لذا علمنا الإسلام أن الطفل غير المميز (قبل 7 سنوات ): ينوي عنه وليه الإحرام بعمرة أو حج، ويطوف ويسعى به ويحضره معه بقية المناسك، ويرمي عنه.

أما الطفل المميز (بعد 7 سنوات) إذا أراد وليه أن يحج به فإنه يأمره أن يلبس ملابس الإحرام، ويفعل بنفسه جميع مناسك الحج، ويرمي عنه إن لم يستطع الرمي بنفسه، ويأمره أن يجتنب المحظورات في الإحرام.

لذا ينبغي علينا ونحن في الأيام المباركة التي يؤدي فيها الحجيج مناسك الحج، ونحن نعيش كذلك غمرة الفرحة بالعيد أن نوضح هذه المعاني لأبنائنا ونبيِّن لهم قدرَهم الكبير في ديننا الحنيف وشريعتنا الغرَّاء ومكانتهم العزيزة في نفوسنا، فتزداد محبتُهم لدينهم وتمسكهم بشريعتهم وارتباطهم بوالديهم وبرّهم لهم، وتنبني علاقةٌ قويةٌ ومتينةٌ في ظلال مبادئنا العظيمة.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://belimour.ahlamontada.com
didou
المشرف
avatar

عدد المساهمات : 531
نقاط : 1489
تاريخ التسجيل : 06/10/2009
العمر : 28
الموقع : khdidou90@hotmail.com

مُساهمةموضوع: رد : DIDOU   الأحد يونيو 27, 2010 10:16 pm

شكرا على ابداعك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://khdidou90@hotmail.com
 
الأطفال ومكانتهم في الحج وعيد الأضحى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بليمور القلعة :: المنتديات العامة :: الاسرة و الطفل-
انتقل الى: